الحاسب والتعليم فى المملكه العربيه السغوديه الجا الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحاسب والتعليم فى المملكه العربيه السغوديه الجا الاول

مُساهمة  Admin في الإثنين نوفمبر 29, 2010 10:04 am

مقدمة :
يعيش العالم اليوم ثورة علمية تكنولوجية ، ويشهد انفجارا معرفيا ومعلوماتيا، وأصبحت التغيرات التي يمر بها العالم مرتبطة بالتدفق السريع في المعلومات والإمكانات الهائلة لتخزينها ومعالجتها .
ويعد الحاسب الآلي ناتجاً من نواتج التقدم العلمي والتقني المعاصر ، كما يعد في الوقت ذاته أحد الدعائم التي تقود هذا التقدم ؛ مما جعله في الآونة الأخيرة محور اهتمام المربين والمهتمين بالعملية التعليمية والتعلمية ، وقد اهتمت النظم التربوية بالحاسب الآلي ، ودعت إلى استخدامه سواء في الإدارة المدرسية أو التدريس .
( ولقد ثبت لمعظم مستخدمي الحواسيب بالتجربة العملية في كثير من الدول المتقدمة أن التعليم بالحاسوب - إذا ما استخدم في المكان المناسب وفي الوقت المناسب - يمكن أن يحقق نتائج ممتازة في غرفة الصف . وهذا بدوره يتضمن تدريب المعلمين على الاستخدام الأمثل لهذه التقنية حتى يمكنهم تقرير الخطة المناسبة والمكان الملائم والزمن المطلوب للوصول بالمعلمين والطلاب على حد سواء إلى إتقان المهارات والحقائق العلمية والمفاهيم المتضمنة بالمقررات الدراسية في وقت أقل وباتجاهات بناءة موجبة . ) تربويات الحاسب - د. إبراهيم الفار .
لقد قطعت المملكة العربية السعودية شوطاً كبيراً في مجالات استخدام الحاسب في التعليم سواء فيما يتعلق باستخدامه كمادة تعليمية من ضمن مناهج التعليم العام أو فيما يتعلق باستخدامه في إدارة العملية التعليمية من وجود البرامج المتخصصة التي تدير عملية التعليم سواء في إدارة شئون الطلاب أو المعلمين أو الاختبارات وأخيراً فيما يتعلق باستخدامه كوسيلة تعليمية ، فقد تبنت المملكة العربية السعودية مشروعاً وطنياً طموحاً لاستخدام الحاسب الآلي في مجال التعليم وأطلقت عليه اسم " مشروع عبدالله بن عبدالعزيز وأبنائه الطلبة السعوديين للحاسب الآلي " .
وقد تطورت أساليب استخدام الحاسب في التعليم وأصبح الاهتمام الآن منصباً على تطوير الأساليب المتبعة في التدريس باستخدام الحاسب أو استحداث أساليب جديدة يمكن أن يسهم من خلالها الحاسب في تحقيق ودعم بعض أهداف المناهج الدراسية .إلا أن استخدامه في تدريس جميع المواد الدراسية ولا سيما في الرياضيات والعلوم واللغة العربية لم يرق إلى الطموح المرغوب فيه نظراً للتكلفة المادية الكبيرة لتوفير الأجهزة والبرمجيات التعليمية إضافة إلى أن بعض البرمجيات التعليمية العربية المتوفرة حاليا والمباعة بشكل تجاري تعوزها خصائص علمية وتربوية كثيرة في تصميمها ، وليست مقننة لتناسب طلابنا ومعلمينا ومناهجنا ، وقد يرجع ذلك إلى أن بعض القائمين على إنتاجها قد لا تتوفر لديهم الخبرة التربوية والتخصصية الكافية .
وفي هذه الورقة سوف نستعرض الحاسب والتعليم في المملكة العربية السعودية منطلقين من المجالات المتنوعة التي يستخدم فيها الحاسب في مجال التربية والتعليم .
يبقى الإشارة إلى أن نظام التعليم العام في المملكة العربية السعودية يتولى الإشراف عليه وزارة المعارف (وهي الجهة الحكومية المختصة بالإشراف على كافة أنشطة التعليم الخاص بالبنين ) ، والرئاسة العامة لتعليم البنات (وهي الجهة الحكومية المختصة بالإشراف على كافة أنشطة تعليم البنات بالمملكة) وذلك بالتنسيق والتعاون بينهما ، علماً أنه في هذه الورقة سيشار إلى الوزارة على أنها تشمل وزارة المعارف والرئاسة العامة لتعليم البنات ، وكذلك عند ذكر المعلم يقصد به المعلم والمعلمة وأيضاً الطالب يقصد به الطالب والطالبة.
بداية الصفحة
أولاً: الحاسب كمادة تعليمية :


  • مقرر الحاسب في المرحلة الثانوية .
انطلاقاً من الأهداف العامة لسياسة التعليم في المملكة العربية السعودية والتي تؤكد في أحد محاورها على الأخذ بمستجدات العلم والتقنية ، ونظراً للتطور المتسارع في تقنية المعلومات التي أصبحت إحدى أبرز أدوات التنمية في وقتنا الحاضر ، فقد بدأ إدخال الحاسب كمادة تعليمية في عام 1406 هـ في المدارس الثانوية ، وكان بواقع حصة واحدة في الأسبوع ، وفي عام 1417 هـ تم زيادة حصة إضافية لتكون بواقع حصتين في الأسبوع في جميع صفوف المرحلة الثانوية ، وقد مر مقرر الحاسب في المرحلة الثانوية بأربع مراحل هي :
1- عام 1406 - 1413هـ : اعتمد في مقرر الحاسب تدريس لغة البرمجة بالبيسك في جميع الصفوف.
2- عام 1414 - 1418 : اعتمد تدريس الموضوعات الآتية :


الموضوعات المقررة
الصف
م
مفاهيم أساسية - توصيل وتشغيل الحاسب - نظام التشغيل (DOS) - النوافذ - برنامج الرسم - معالجة النصوص.
الأول الثانوي
1
تمثيل البيانات - الجداول الحسابية - نظم المعلومات والإدارة الحديثة - قواعد البيانات.
الثاني الثانوي
2
مبادئ البرمجة بلغة البيسك.
الثالث الثانوي
3
3- عام 1419 وحتى الآن : تم تأليف المقرر على أن يكون هنالك كتاب خاص بالتدريبات العملية إضافة إلى كتاب الطالب والمعلم ، ويوضح الجدول التالي مفردات المقرر مقسمة حسب وحدات الحاسب الآلي :


الصف الثالث الثانوي
الصف الثاني الثانوي
الصف الأول الثانوي
مسمى الوحدة
الفصل2
الفصل1
الفصل2
الفصل1
الفصل2
الفصل1
- شبكات الحاسب
- شبكة الإنترنت وتطبيقاتها
بيئة الحاسب
مكونات الحاسب
تقنية الحاسب
البرمجة
الترميز والأعداد
نظم التشغيل
علوم الحاسب
- الحاسب وأوعية المعلومات
- الحاسب والتعليم
الجداول الحسابية
معالجة النصوص/النشر المكتبي
- تحرير النصوص
- الرسوم/الألعاب
- أنواع البرمجيات
- إدخال البيانات
تطبيقات الحاسب
قواعد البيانات
أتمتة المكتب
نظم المعلومات
مهن الحاسب، الحاسب والخدمات الاجتماعية
العصر المعلوماتي
وجدير بالذكر أنه تم تدريس مقرر الصف الأول الثانوي في عام 1419هـ ، بينما تم تدريس مقرر الصف الثاني الثانوي في هذا العام 1420هـ ، أما مقرر الصف الثالث الثانوي فسوف يتم تدريسه في العام القادم بإذن الله .
4- المرحلة المستقبلية : تعديل محتوى ومسمى مادة الحاسب الآلي لتصبح المادة بمسمى " تطبيقات الحاسب ومصادر المعلومات " ، تأكيداً لأهمية ربط الحاسب بالتقنية المعلوماتية ومصادرها . وقد تم تشكيل لجان متخصصة لإعداد وثيقة المنهج وتحكيمها ، ومن المقرر أن تنتهي الوثيقة في بداية العام 1421 هـ - إن شاء الله تعالى - .


  • إعداد معلم الحاسب الآلي :
لما كان من الضروري لتحقيق أهداف المنهج توفر المعلمين ذوي الكفاءة والمقدرة والمؤهلين تأهيلاً كافياً يمكنهم من تدريس مفردات المنهج نظريا وتطبيقا ، سعت الوزارة في خططها على التركيز على إعداد وتأهيل أعداد كافية من المعلمين المؤهلين للتدريس في مرحلة التعليم الثانوي ولسرعة تحقيق ذلك تمت المبادرة بعمل التالي :
1-السعي لاستقطاب خريجي كلية الحاسب الآلي في الجامعات للعمل في مجال تدريس مادة الحاسب الآلي .
2-اعتماد برنامج دبلوم متخصص في مجال الحاسب الآلي لإعداد وتأهيل المعلمين ممن هم على رأس العمل حالياً ويحملون تخصصات علمية مناسبة في مجال التعليم العام ( تخصص رياضيات وفيزياء ) نظراً لعدم توفر مؤهلات في مجال الحاسب الآلي حالياً من السعوديين وضرورة توفير الأعداد المطلوبة من مدرسي الحاسب الآلي للمرحلة الثانوية في أقل فترة زمنية.
3- إنشاء قسم في كليات إعداد المعلمين وكليات التربية لتخريج معلمين قادرين على تدريس الحاسب الآلي في المراحل الثانوية بالإضافة إلى القدرات الفنية المطلوبة لإعداد البرامج التطبيقية اللازمة في الأمر الذي يكفل للوزارة الاكتفاء الذاتي فيما يتطلبه الحاسب الآلي من النواحي الفنية والإدارية والتعليمية ، وقد مضى على إنشاء القسم ثلاث سنوات .
4- إضافة بعض مقررات الحاسب الآلي للتخصصات الأخرى .


  • معامل الحاسب الآلي :
لما كان الحاسب الآلي أداة عملية تتطلب الممارسة والتدريب على الأجهزة والبرامج 0 لذا كان من الضروري توفر معامل تدعم المقررات المختلفة حسب طبيعة كل مقرر على حده بناء على الخطوات التالية :


  1. تحديد المدارس واختيار الغرف المناسبة للمعمل .
  2. إعداد كراسة الشروط والمواصفات لتجهيز المعمل وطرحها في المنافسة . ثم دراسة العروض المقدمة واختيار أفضلها حسب أنظمة المشتروات .
  3. الإشراف والمتابعة الفنية على عملية تجهيز المعمل .
  4. استلام المعمل وتدريب المعلمين .
  5. ولتطوير معامل الحاسب الآلي والاستفادة منها تكاملياً مع المواد الأخرى فقد أعدت الوزارة مواصفات جديدة لمعامل الحاسب لدعم طرق التعلم والتعليم وتحسينها .
وقد تم تهيئة وتجهيز معامل الحاسب الآلي لكل مدرسة بحيث يشمل كل معمل على عدد من الأجهزة للطلبة بالإضافة إلى جهاز للمعلم وترتبط هذه الأجهزة بشبكة حاسب بها جهاز خادم للاستفادة من هذه التقنية في العملية التعليمية . ويضم كل معمل عدداً كبيراً من البرامج التطبيقية المطلوبة لتحقيق ودعم أهداف المنهج ، بالإضافة إلى برامج نظم تشغيل للحاسبات الشخصية ولشبكة الحاسب الآلي بالمعمل .
وجميع المعامل تحتوي على جميع الاحتياجات الأساسية لتعليم الحاسب الآلي من أجهزة وبرامج وأثاث وغيرها .


  • أندية الحاسب الآلي :
تقدم أندية الحاسب الآلي رسالة تربوية وعلمية للطلاب والمعلمين والموظفين على حد سواء ، ذلك بإيجاد مركز علمي للتدريب على هذه التقنية ونشر الوعي المعرفي في مجال الحاسب الآلي والعناية بعلومه ومستجداته وتهيئة الفرص والظروف الملائمة للموهوبين والعمل على تنمية قدراتهم وتطويرها في مجال الحاسب الآلي ، كما تقوم هذه الأندية بتزويد الجهات التعليمية بالبرامج التربوية والاستشارات الفنية المتعلقة بالحاسب الآلي وإقامة برامج تدريبية لرفع مستوى العاملين في الحقل التعليمي
ويحقق النادي أهدافه عبر وسائل ومجالات مناسبة ، نذكر منها :


  1. الدورات التدريبية والحلقات الدراسية .
  2. الخدمات الاستشارية في البرامج والأجهزة .
  3. الإصدارات التثقيفية في مجال الحاسب الآلي .


  • تجربة البرنامج المشترك بين المؤسسات التعليمية الحكومية والقطاع الخاص لتعليم الحاسب للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة :
تهدف هذه التجربة إلى :


  • تعليم الحاسب الآلي للطلاب في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة .
  • إتاحة الفرصة للطلاب لاكتساب مهارات جديدة في مجال تقنية المعلومات .
  • إعطاء الفرصة للقطاع الخاص للمشاركة في التعليم وتقييم تلك المشاركات والتعرف على نتائجها.
  • إتاحة المجال لولي أمر الطالب للمشاركة في تمويل تعليم أبنائه الطلاب من خلال مواد إضافية .
  • إعداد كادر من المعلمين المدربين على استخدام الحاسب الآلي وتوظيفه في مجال طرائق التعليم .
  • تنمية مهارات الطلاب في مجالات القراءة والكتابة والرياضيات والرسم.
وقد شمل البرنامج المجالات الآتية في كل صف دراسي ، وهي
1- النشر المكتبي 2- قواعد البيانات 3- الرسوم
4- معالجة الكلمات 5- الجداول الإلكترونية 6- نظم التشغيل
7- الوسائط المتعددة 8- الاتصالات الحاسوبية 9- البرمجة .
10- التقنية التطبيقية
بواقع حصة واحدة أسبوعيا .
وقد بدء بتطبيق هذه التجربة في بداية الفصل الدراسي الأول لعام 1419 / 1420هـ وشملت التجربة خمس مدارس بالرياض، ثم وسعت التجربة لتشمل 12 مدرسة في مناطق تعليمية مختلفة ، وتم تدريب 3544 طالباً على مجالات متعددة في الحاسب الآلي حتى نهاية الفصل الأول من العام الدراسي 1420 / 1421 هـ، وتم توفير الأجهزة والمدربين من قبل القطاع الخاص.
ولتوسيع التجربة ، فقد تم عقد لقاءات متتابعة مع عدد من الشركات المهتمة بالحاسب والتعليم لدعوتهم للاستثمار في هذا المجال ، وقد تقدم عدد من الشركات للحصول على الموافقة للبدء بتطبيق التجربة

Admin
Admin

المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 28/11/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eloaoy.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى